انهاء خدمات النايمين للظهر…..!! – وكالة بابليون
أحدث_الأخبار
سياسية

انهاء خدمات النايمين للظهر…..!!

كشف مصدر مطلع في شبكة الاعلام العراقي ان مراسل العراقية في باريس سيف الخياط مضى على عمله هناك نحو ست سنوات، في حين ان المعتاد اعادة المراسلين الى مقر الشبكة بعد اربع سنوات كأبعد مدة، اضافة الى انه ومنذ سنتين لم يقدم اي منجز للشبكة سواء كان تقريراً او برنامجاً او اي نشاط اخر وذات الحال ينطبق على زوجته التي تعمل بصفة مراسلة في لندن وفي الواقع تقيم معه في بناية عائدة إلى الشبكة مجاناً في قلب باريس ولم يكلفا نفسيهما بدفع فواتير البناية كالماء والكهرباء وغيرها مما أدى إلى تراكم الديون عليها لتصل إلى ٦٠ الف يورو وهي الان مهددة بالمصادرة من قبل الجهات الفرنسية بسبب تلك الديون مع العلم انهما يتقاضان اجور عقد يبلغ ستة ملايين دينار في الشهر.
وان السبب الاخر لاغلاق او تقليص مكاتب الشبكة في الخارج تأتي ضمن خطة ترشيد الإنفاق الحكومي وايقاف الفساد وهدر المال العام بعد ان كانت بعض عمليات نقل وتنسيب العاملين في تلك المكاتب تخضع سابقاً للمجاملات السياسية والعلاقات الجانبية والمساومات على حساب المهنية واستنزاف الموارد المالية.
ويبدو ان الشبكة لم تقدم على انهاء عقده في البداية بل طلبت ان يلتحق بمقر الشبكة ولم يمتثل خلاف العديد من الزملاء الذين نفذوا الأوامر الصادرة بهذا الصدد، باستثناء طالبي اللجوء السياسي في وقت يتقاضون من الدولة العراقية عشرات الملايين سنوياً ومن بينهم الخياط الذي سبق ان اصدر كتاباً مسيئاً لمكون عراقي كبير ولمرجعيات دينية تحظى بقدسية المجتمع العراقي بكل مكوناته والاسلامي والدولي بشكل عام عنوانه (العقدة والعقيدة قصة الشيعة في العراق).
وبالطبع فان الخياط غالباً ما يلجأ إلى خلط الأوراق حالما يتعلق الموضوع بامتيازته ويسعى من وراء ذلك إلى الابتزاز وتحقيق مكاسب شخصية على حساب المصلحة العامة. شخصية على حساب المصلحة العامة.

اظهر المزيد
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى